[center]









]عقول كسنابل القمح الفارغة

يتأملون ... يراقبون .. وبشوق يتطلعون ..

ينظرون إليك .. ثم يتهامسون .. وبفخر فيما بينهم يتغامزون .

]لا تجد أعينهم إلا تتبعك ..
وآذانهم تلاحق همساتك لتسمعك ..
يتصيدون من ابداعك لا ليرتقوا بعقولهم .. لكن ليصعدوا على أكتافك ..
]حسنــــاً .. تصيدوا أخطائنا .. اشعلوا نيرانكم في صفحاتنا ..
اضحكوا واستمتعوا بتلك الضحكات .. تهامسوا علَّها تفرحكم تلك الهمسات .
لكن ثقوا بأنكم .. مثل السنابل الفارغات ..[
]
تقول الحكمة : السنابل الفارغة ترفع رؤوسها في الحقول ..
بينما السنابل الممتلئة بالقمح محنية رؤوسها .

]السنابل الفارغة .. نجدها شامخة .. مرتفعة .. عالية ..

من رآها جذبه حسنها .. ومن جلس بجوارها شده لجمالها ..
لونها الذهبي اللامع .. في لحظات الشروق يسحر العقول..
]وعند اغروب تزدان بها الحقول ..
ان لعب بها الهواء .. اهتزت]
وان تساقط عليها الماء .. ضعفت
.

]رغم جمالها الا انها تضل فارغة .. وهل صاحب عقل يحتاج ][ سنبلة فارغة ..
]تلك السنابل كعقول أصحاب العقول الفارغة .
]كعقول أصحاب الاقنعة ..
كعقول المزيفين من البشر .. من لا يتفنون إلا بالضرر
]ولا يبحثون إلا عن السيء من الخبر ..
ولا يجيدون إلا الاصطياد في الماء العكر .

]يقتلعون الزهر .. يحفرون المصائد والحفر .. ][ لا تفرحـــوا حتمـــاً ستبتلعكم تلك الحفـــر ]

]يآ صاحب العقل الذي ..لا عقل فيه


]]أوا مايكفيك أن الله قد ميزك عن سائر الكائنات فيه ..
]أوا مايكفيك ان عينك تقرأ من كتاب لاريب فيه ..]
]فلماذا تصطاد في الماء العكر .. ؟؟
ولماذا تترفع عن اخلاق البشر ..؟؟
ولماذا لاتكون كالماء المنهمر ..؟؟[
لماذا لاتبتسم لأيامك كما يبتسم القمر ..؟؟
]


مهلاً .. أيها الفارغين .. لا تيأسوا .. لا تضلوا في الوحل غارقين..
انهضوا بانفسكم ولو بعد حين !!!

]لنرتقي عن ذلك ولتكون عقولنا كـ سنابل القمح الممتلئة]








همسه اعجبتني


فعلاً هي مميزه بينا وشامخه ولكن ماذا يوجد بداخلها
]لا شي ... !
]هناك للاسف من هم بيننا عقولهم كهذي العقول
نجد الجميع يرحب بهم بيننا ولكن من هم ؟
هم من يختبون خلف الخوف والوقاحه ليس لهم هدف
]الا ماذا قال فلان وقالت فلانه
اناس يعشعش الكره في اجسادهم نعرفهم من حديثهم الجاهل]
[

[]

]]تذكرت قصه ابي حنيفه حسب ما اذكر حين دخل عليه رجلان
]ذو مظهر ملفت يلبسوون العمامه والمسااابح في ايديهم.. ذهل ابو حنيفه من اشكالهم التي تبدو وكأنهم من رجااال العلم والدين ..
فرفع ابو حنيفه رجليه احتراما لهم ..وبعد ما انهى درسه ..إستأذنه احدهم في الكلام فأذن له ابو حنيفه وكله شووووق لان يعرف من يكون هذا الرجل...
فسأله الرجل عن وقت الافطار[
]فقال له ابو حنيفه عندما تسمع اذان المغرب[
فقال الرجل واذا لم يؤذن المغرب!!!
]فقال ابو حنيفه لقد آن لأبو حنيفه ان يمد رجليه!!!]


]فعلا انهااا عقووول فااارغه فلا تغرنااا المظاااهر المزيفه
للاسف اننا نعاشر الكثير منهم بيننا هنا
]اتمنى زوالها بااذن الله