ஐأصــــدقاء راديـــو الـــحـــرية و جلــــسة ســـمرஐ
اهلا وسهلا بكم في
ஐأصــــدقاء راديـــو الـــحـــرية و جلــــسة ســـمرஐ
۩جــلســــــــــــة ♥ ســـــــــــــــمر ♥ تــــــرحـــب ♥ بـــــــــــكم۩
تحيات الاداره
محمد الساهر

ஐأصــــدقاء راديـــو الـــحـــرية و جلــــسة ســـمرஐ

۩جــلســــــــــــة ♥ ســـــــــــــــمر ♥ تــــــرحـــب ♥ بـــــــــــكم۩
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حيـــــــــــاة الشاعــــــــــر عريان السيد خلــــف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حيدرصباح
مشــرف المنتدى الاسلامـــــي
مشــرف المنتدى الاسلامـــــي


رسالة sms : لا أحب الموت خوفأ على الحياة بل أخاف على دموع أمــي
احترام القوانين :
ذكر
عدد المساهمات : 3814
العمر : 29
ألمهنه :
نقاط : 6512
أعلام الدول :

مُساهمةموضوع: حيـــــــــــاة الشاعــــــــــر عريان السيد خلــــف   الأحد أغسطس 29, 2010 2:43 am

بسم الله الرحمن الرحيم

ولد في قلعة سكر على ضفاف الغراف .


بدأ النشر مطلع الستينات .

اصدر اكثر من ستة مجاميع شعرية . الكمر والديرة - كبل ليله - أوراق ومواسم - شفاعات الوجد - صياد الهموم - تل الورد .
عمل في الصحافة العراقيه وفي الاذاعة والتلفزيون .
منح وسام اليرموك من جامعه اليرموك في الأردن .
حاصل على شهادة دبلوم صحافه .
عضو نقابة الصحفيين العراقيين واتحاد الصحفيين العرب ومنظمة الصحافة العالمية .
عضو جمعية الشعراء الشعبيين .
يكتب الشعر بأنواعه في اللهجة الشعبية العراقيه والفصحى .
عريان السيد خلف يلملم سعادات متأخرة
شاعر.. قمره ما زال يمكث في البيت البعيد

يعتذر عن الحب، وقد يعتذر عن الحزن، هذا المساء.. وكل مساء.
فلسفة رؤاه تتبدى في تجليات (اللحظة، حيث يقول ويتلو، يمسك راهنيتها، ويؤثثها صوراً وشعراً وملامات، ونوافذ مشرعة للحرية. اذ ذاك.. تكون القصيدة في التجليات، الاوجاع او المسرات، وقد تكونهما معاً).
عريان السيد خلف، شاعر ولد في الاربعينيات من قرننا الساخن، العشرين. وامضى في مركبة القصيدة والنشيد اربعين سنة مذ كان ابن العشرين. واقل.
جاء من جنوب القلب وجنونه، ادركته موالات الاهوار وثلج الناصرية ونارها. موشوم بالوطن، وسنابل الاغنيات الفراتية الملغزة. وظمأ العطاشى في بلاد المياه الازلية، والنار الازلية. وتلك الهوسات التي جعلت ماسورات البنادق ذات رائحة مثل رائحة الشمس والطين الحري وأناشيد سومر.
دائماً يعلق جرساً في صوته، وايضاً بحة الناي.
انه يرينا الألوان مثل البكاء والغناء، حين تشع من الشعر بالاحمر العندم، مرة.. او بالاخضر العميق حتى يتأوه اللون الرمادي على سطوح تلك الاكواخ الصفر الذهب وهي تعط برائحة الهيل والقهوة، مضايف للغادي والفادي، وايضاً لذلك الترف/ المايع عشقاً وشوقاً:
خاف تموت
يا مايع ترافه
أتهيب امن احويك
خاف أصعب عليك
وخاف
بيدي تموت
عله طولك اشعلني وصيح بيه الصوت
انه بطرك النفس.. بين الحيا.. والموت وخاف تموت..
ورد قليل، اذا.. ورد كثير، لا يهم
ان صاحب تل الورد، والكمر والديرة، يجمعنا الليلة وكل ليلة، على محبة الفرات وعند محجة السنابل والترحال النبيل.
ربما، يلملم سعادات متأخرة، او مؤجلة ليقدمها لنا نخب ارواحنا التائهة، وآمالنا المبحوحة.
فالورد، الذي ينثر، بعضه من شتلات قلبه وشغافه، وكله من جمر الوقائع والحالات والسنين والتعب المجيد، وايضاً من بلاغة الجنوب والجنون!.. بوحاً مسلحاً بالمنى الخضر، ببقايا الأمل، والألم الغزير...
وفي ذاك غناء، غنى، هو، مثل مصائرنا: مخدوع بالأمل النبيل، ومزنر بالعناد الجميل!
لنغتسل برنينه وأنينه وضميره
ننهض به، ونرفض، وننتفض
حتى لو كانت (احلامنا) و (آمالنا) غرقى في غرين العتم، وزماننا يتيه في عرى الوعود والعهود! فالشعر، الليلة وكل ليلة، يولم وليمة الغد، مبارك ومعذور ومنذور، ومغدور، فهو ضمير وردنا الذي لم يذبل بعد، ورائحة شمسنا التي لن تنطفىء! وقف ذات اذى بين جدران قاسية، لينظر بعينين جنوبيتين الى تلك القامة (البغدادية) المديدة، والصوت (الأوبرالي) الصادح. وبين لمعة عينيه، القى قصيدة شبابه اليافع، صفقت القلوب التي لم تتعبها العتمات، وعلق واحد من الحرس العتيق: (هذا شعر، ريفي، خالص).
اذ ذاك اعترف مظفر النواب للفتى الجنوبي الموشوم بالثورة:
(انك لشاعر، وهذا شعر).
كأنه قال له: هذا خبز! المعنى في عافية الاعتراف، شهادة لكن تلك الشهادة كانت الثانية، فقد عرفت سومر، اولاً، وريثها في (ناصرية) الثلج والنار، الاهوار والماسورات الساخنة وكرسته صوتاً يخترق صمت الطيور حين يجن ليل الماء الازرق، فأعطته زوادة من خبز الكلمات وجمرة المنتهى، وزنرته بالهوسات والنخوة والبوح الجارح.
رفاقه الواثبون عرفوا كلماته باكراً، وتحلقوا حول اساها المر، لانها مسقية من الماء نفسه، ولائبة في الظمأ نفسه! مذ عز على (الشاب) الطيب، الذاكي، كي يقاتل برائحة سنابله في زمن الجدب، وعلى الحسين ان ينتصر بقطرة ماء في (طف) البلاء، وكربه الاعزل.
شعر عريان السيد خلف، مثل (تل الورد) ميئوس من موته.
حميميته في صدقه، وبيئته في اكتناز اللحظة والامساك بجمرتها او ضحكتها.. او غدرها.
لم يتلعثم بشعره، بداعي المدنية والحداثة! لكن شعره مفهوم ومستجاب اليه من ابن المدينة والحداثيين معاً، لأن (صمته) يتحرر.
كرسه الجنوب،.. نعم، قبل المدينة
ثم كرسته المدينة، لجنوبها وجنونها..
اصداراته (بغداد 1998)، ومن اول اصداراته الكمر والديرة (1970- 1971).. كما قرأ من گبل ليلة مجموعته الثانية (73- 1974) و(اوراق ومواسم) مجموعته الثالثة (75- 1976) وايضاً من شفاعات الوجد الديوان المشترك مع مظفر النواب الذي صدر عن دار المسار بعمان (1995).. وطلب الجمهور، مثلما طلب هلي وسواها صياد الهموم من ديوانه الذي حمل العنوان نفسه، والصادر عن دار الكتاب العربي بلندن (1996). كما قرأ (مذكرات) ابي محيسن (خالد) التي كتبها على اوراق سكائر اللف (البافرا) وحين لم يجد ما يدخنه (دخن) مذكراته! بطل الاهوار الذي اطلق شمسين حمراوين من الماء وجعل الطين يخضر، ذاك الذي استشهد في الاهوار ليغسل وجه المدينة من الادران وليغسل وجه الصبح، ايضاً (هلي)- العنوان الذي احتوى هذه المذكرات، لكونها رسائل للغد موجهة الى (اهله) جميعاً.
كما قرأ حنين وملامة اخر نص كتبه بعد تجواله الاخير بين (منافي) العراقيين، وغرباتهم.. اتكأ على عتاب (ذلك) الذي يستحق العتاب.
طالبه الجمهور بقراءة جيفارا الذي ظل الحلم يحلم به، وما زال أمل الذين فقدوا الأمل في الثورات. وقرأ قلبي على وطني والقيامة واهدى قصيدة الى مظفر النواب ووقف حداداً على ارواح شهدائنا وشهداء فلسطين.
كما استجاب لجمهوره فقرأ بحسب طلبهم، عاذرك فاشتعل دم الحبيب بدم المحبوب، وحين قرأ مغرور وكنطاري وخاف تموت والعيد وما مرتاح، قدم ايضاً لوحة ولمحة للوجه الذي يحب.
كما قرأ الشاهد وسابع بيت وبعد لا تظن وخضر الياس، حاول ان يسد شباك حسن الحبيبة، فما استطاع، لأن شباكها، تماماً مثل شباك وفيقة السياب، تماماً كما في (الگمر والديرة) ودواوينه الاخرى، وخطاب القصيدة بعامة، فقصائده لا تتساهل، تحرض ضد الظلم وضد الظلمة وضد الظالم. لانها تضيء وسط ليل العتمات ومنافي الروح، قبل ان تضيء وسط جلجلة المسرات والحب المستحيل، او العقاب المر. يقف عريان امام حضارية الشعر، وركام مفاخره وابداعه، منذ رثاء اور أول قصيدة كتبتها على الطين، اول شاعرة اكدية سومرية هي المترفة الاميرة انخدوانا ابنة سرجون الاكدي، وحتى اخر قصيدة للجواهري والبياتي ومصطفى جمال الدين والسياب وبلند الحيدري ورشدي العامل، والرصافي والزهاوي والشبيبي، بل تلك النعومة الخشنة في اوجاعها وافراحها، فالوجع وان تبدى كاملاً فهو ناقص، والفرح وان تبدى طليقاً فهو محبوس، في نتاج عريان.. ذلك ان الصورة في شعره صنو الحسچة الفراتية، تضمر وتشير. لذا لا تندثر قصائد عريان بالمناسبة كأنها وثيقة، بل يمتص الشاعر رحيقها، او ينقر تينتها، مثل بلبله المشهور، ليغطيها بالطين بعد ان يملأها بالماء، فتتخمر، فيعود ليثب سطح الطين ويحتسي نبيذه المصنوع من كده، فيسكر حتى الثمالة! شعر عريان، مثل جنة بلاده ونارها، لما يزل في كفتي ميزان الابداع، لا الالم يرجح كفته، ولا الفرح، لا الورد يذبل في التل، ولا الگمر غاب عن الديرة.
عريان السيد خلف (1945)
- في امسيته التي نظمها له المجمع الثقافي (ابوظبي) وقدمناه فيها الى جمهور تجاوب، يطلب ويتطلب، قرأ خمساً وعشرين قصيدة من ديوانه تل الورد، ففي شعر عريان المسرات تنبع من الاوجاع والاحزان لكنها تتولد الحاضر كي ينهض بالغد، الحر، السعيد، وبالوطن الاجمل والارحب لابنائه الخلص. نعم.. في شعره عذوبة الفرات وعطشه حين يحبس مجراه عن ناسه ورواته، فيتحول الشهيد العطش. الظمآن الى راو، يعطي من دمه النازف وبوحه المسلح، ما تعجز عنه الاسطورة لانه مائدتها وصلبها المقاوم. ينصت الى نبض نفسه، وصوت صمته، ومرات لهزيمة دمه او دمعه، او خلجات حبه، كذلك يفعل الشهيد، الشاهد في شعر الموت الموقوت والمؤجل، وفي الوفاء والكبرياء والدوران في المنافي المسيجة بالامل والمخدوعة به في آن.
شعر عريان (شايل) خوف الوطن وجسارة الارض والماء، كما (خوف الحديثات) الصبايا اليانعات (المايعات) حباً، والماسورات، المفاخرات بطعم البارود.
لا وطن بلا نشيد او نشيجّ
الوطن لا يقدم (مبررات) حبه، او موته المؤقت، فهو اله خصب نفسه، تموز في الامتناهي.. وفي عوداته الواثقات فدائماً هناك (عشتار) تنتظر.. لذا نقرأ قصائد الشجن المعايذ ونستمع الى الشجي الفارس والألم المسلح بالكفاح وبالمقاومة كي تغتسل (بابل) من اوجاعها وحرائق طغاتها. لذا ترى الى شعر عريان السيد خلف، مسموعاً يتلى، فتتلمس بلاغة محنة الصوت، فتؤمن بانه الاعلى فناً كبلاغة البساطة، وبلاغة الرغيف والجنوب، والنضال الدامي المهيب، ولذا ايضاً لم يقدم عريان شهادة مجروحة عن ناس الاهوار وناس المعضلات والمعاناة، الذين احبهم والذين نحبهم ونمجد فعالهم المشعة، بل قدم شهادة مجروحة وان تجاوزت الجرح او غارت في أساه، فالمنكوب والمظلوم، له حصة انسانية، في (تل الورد)، فمن شهقه الطين الحري فخر وقائع سنوات اللهب والتعب والحب، وغمسه في فرح السنابل وحزنها الشاحب وذلك العرق السيد تفيض به السواعد والجبال والجباه والمناجل.
لذا، فهو ليس شاعر (العامية العربية) لجنوب العراق، وان كانت امتيازاً، لكنه شاعر التطلعات، التي لا تنقطع،. بل تتماسك في تباعدها القسري ونأيها المفروض. ان شعره ليس (اغنية فولكلورية)، لكنه يمتاح من وجدان يغني ويصلح لتزيين التراث الشعبي برنة صوته ونبر معالجته للكلمة المستلفة من قاعها المائي، او من اذى القلوب واسى السياسات.
صحيح ان لقصيدته موضوعها الوجداني، المستقل، لكنه سرعان ما يغدو مناسبة عامة فالموضوع (المستقل) هو المشترك الاعظم في الوجدان الشعبي- وهكذا ينحو عريان بشعره، لذا فهو يبوح، ثم يصدح: ودائماً يفوح بعطر (تل الورد)، ودائماً بضوء (قمر الديرة).
تصحو الابوذيات وانينها في شعره، وتصحو البطJولات (المنسية)، والهوسات، ففي شعره (تاريخ عاطفي) و(تاريخ واجبات) عامة، وان بدت خاصة! (البطل) فيها،. هو العراق، لكنه ليس (عراقاً) عائماً في الاحتمــالات، او غائماً في المحن، بل النافر، الناظر الى بعيد، مثل بروميثيوس المقيد، الحر.. في آن.
لا يقف شعر عريان عند العراق المنذور للمكاره والنوازل، بل يتجاوز ذلك الى العراق الذي يرتقي بقامته، مثل النخل، حتى لو قطعت مثل (خالد) (ابومحيسن) النخوة والاهوار، والكفاح العادل.
لا مسرات صغيرة، ولا احزان متواضعة في شعره رؤوسها، ومثل الحسين، يبقى في ذاكرة الحزن لكنه يغير، ويتغير، في الابطال الذين نذروا حياتهم الى

الشاعر: عريان السيد خلف
[b]تــل الـورد



[/b]
عاتبني ابعتابك خل ترد روحي


اوهسني . . ابدلالك . . ياشتل شمام


حتى ازهك . . وشوفك وينها اجروحي


بيه اشبع غرورك . .



يا أعز جتال



يتمايل غنج لو بيه . . ثكل نوحي


تعاتبني اعله حالك . .


صار بيك الصار


جاشدل اجروحك هاي وشتوحي


كبل حبك . . جبل مالاح طرفي السيل



هسه اول زخاخ



ايغطن سفوحي !


ومنك ماروت يدعج بعد روحي


ولا رادت . . ولاسمعت . . ولاحبت


لاتحمل ((نجاة)) ابليل لوغنت


اعلمها الورع . . واطبك عليها الباب



تذكر ضحكتك . . واجهرت ماعنت



لا لامتك ليش . . وشوفك اصبح طيف



اشلون ابعدت عنها . .



اشلون ماجنت !


وعيونك ابغير عيونها اتهنت


وجفوفك ابغير اجروحها اتحنت


يا تل الورد . . تل آخر السباح


حته اطفه . . من اشوف ارويحتي انتلت



كلت انجفه الماي . .


وذبل عود الياس


والوادم نست



وبغيرنه اتسلت


وأول ما شفت طولك نسيت الصوت



وروحي بلاسبب بجفوفك افتلت


ياكمرة حياتي البعد ما هلت . .


يا انت . . وكفاني اتوهدنت وياك


تحسبني . . وحسبتي وياك ما فلت


كلمن عرف وشره . . وشال منها الشال


وتعده العمر والوادم اندلت


هسه الراح راح . . وبين ايديك الروح


بس ذمه ابركبتك يوم لو سلت









الشاعر: عريان السيد خلف
[b]لاتجينه




لاتجينه 00 لاتجينه 00 !!


جان كلت : ابو حبه الأبيض 000



غير معشركم لكينه


جينه مشتاكين 000



وبلهفه 000



او تسد بابك علينه


جينه يدفعنه الهوى 00 اودمعاتنه اتكطر بدينه


او جنت اظن عندك وفه 000



او روحيته 000





من فرد طينه




غمكت جرح الجفه 000


او زدت 000







الكلب ونه لونينه




اعتب اعله الروح 00 جي لنها اعله ريحتكم حنينه


واتب اعله الشوك 000 والعشرة اوسوالفها الحزينه
[/b]



تحيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاتي لكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لين الزبيدي




رسالة sms : حبيبتى.ان يسألوك عنى يوما،فلا تفكرى كثيرا قولى لهم بكل كبرياء "يحبنى..يحبنى كثيرا.."
احترام القوانين :
انثى
عدد المساهمات : 42791
العمر : 33
ألمهنه :
نقاط : 43549
أعلام الدول :

مُساهمةموضوع: رد: حيـــــــــــاة الشاعــــــــــر عريان السيد خلــــف   الأحد أغسطس 29, 2010 3:44 am

عاشت الايادي

ياوردة موضوع روعة


انشاء الله الابداع دومآآآآآآآآآآآ


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حيدرصباح
مشــرف المنتدى الاسلامـــــي
مشــرف المنتدى الاسلامـــــي


رسالة sms : لا أحب الموت خوفأ على الحياة بل أخاف على دموع أمــي
احترام القوانين :
ذكر
عدد المساهمات : 3814
العمر : 29
ألمهنه :
نقاط : 6512
أعلام الدول :

مُساهمةموضوع: رد: حيـــــــــــاة الشاعــــــــــر عريان السيد خلــــف   الأحد أغسطس 29, 2010 3:59 am

نورتي ليـــــــــــن

شكرا لمرورك الجميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الماتادور




رسالة sms : أشنع جريمة اقترفتها المرأة، أنها ولدت الرجل الذي يهجوها....لماذا نخاف الموت إذا كنا على حق..... خير للمرء أن يموت في سبيل فكرته من أن يعمر طويلا خائنا لمبدئه....
احترام القوانين :
ذكر
عدد المساهمات : 595
العمر : 30
ألمهنه :
نقاط : 3177
أعلام الدول :

مُساهمةموضوع: رد: حيـــــــــــاة الشاعــــــــــر عريان السيد خلــــف   الأحد أغسطس 29, 2010 4:31 am

مشكووور يا ورد انت والله احلى موظوع وعن اعظم شاعر بالعراق تحياتي الك 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حيدرصباح
مشــرف المنتدى الاسلامـــــي
مشــرف المنتدى الاسلامـــــي


رسالة sms : لا أحب الموت خوفأ على الحياة بل أخاف على دموع أمــي
احترام القوانين :
ذكر
عدد المساهمات : 3814
العمر : 29
ألمهنه :
نقاط : 6512
أعلام الدول :

مُساهمةموضوع: رد: حيـــــــــــاة الشاعــــــــــر عريان السيد خلــــف   الأحد أغسطس 29, 2010 6:15 am

شكرا لكـــــلامك صــــــــــقر


تحياتي الك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وليد الشاعر




رسالة sms : . لا تحزن إذا جاءك سهم قاتل من أقرب الناس إلى قلبك .. فسوف تجد من ينزع السهم ويعيد لك الحياة و الابتسامه
احترام القوانين :
ذكر
عدد المساهمات : 16531
العمر : 42
ألمهنه :
نقاط : 18812
أعلام الدول :

مُساهمةموضوع: رد: حيـــــــــــاة الشاعــــــــــر عريان السيد خلــــف   الأحد أغسطس 29, 2010 6:17 am

يسلمو حبيبي
ابو كرار











أحزان قلبي لا تزول.....حتى أبشر بالقبول


وأرى كتابي باليمين.....وتقر عيني بالرسول






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حيدرصباح
مشــرف المنتدى الاسلامـــــي
مشــرف المنتدى الاسلامـــــي


رسالة sms : لا أحب الموت خوفأ على الحياة بل أخاف على دموع أمــي
احترام القوانين :
ذكر
عدد المساهمات : 3814
العمر : 29
ألمهنه :
نقاط : 6512
أعلام الدول :

مُساهمةموضوع: رد: حيـــــــــــاة الشاعــــــــــر عريان السيد خلــــف   الأحد أغسطس 29, 2010 6:28 am

منور وليــــــــــــد

أحلى تحيه ألك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لؤلؤة بغداد




رسالة sms : ، ، ، ، ، ، ، ˝●كُــــــنْ كَـــــالـــــقـَـــــمَــــــر ...... يَـــــرفَــــــعُ الـــــنـ،ــــاس ..... رؤوسَـــــهـــــم لِـــــكــــــي ...... يَــــروه ولاتــــــَكُــــــن ...... كَـــ،ــــالـــــدُخــــــان ...... يَـــــرتَـــــفـــــع لِــــكــــــي ...... يَـــــراه الــــ،ـنــــــاس ...... ●˝
احترام القوانين :
انثى
عدد المساهمات : 3087
ألمهنه :
نقاط : 4857
أعلام الدول :

مُساهمةموضوع: رد: حيـــــــــــاة الشاعــــــــــر عريان السيد خلــــف   السبت نوفمبر 27, 2010 5:54 pm

سَلِمَتْ يَداكْ


يسلمووووووووو


تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حيدرصباح
مشــرف المنتدى الاسلامـــــي
مشــرف المنتدى الاسلامـــــي


رسالة sms : لا أحب الموت خوفأ على الحياة بل أخاف على دموع أمــي
احترام القوانين :
ذكر
عدد المساهمات : 3814
العمر : 29
ألمهنه :
نقاط : 6512
أعلام الدول :

مُساهمةموضوع: رد: حيـــــــــــاة الشاعــــــــــر عريان السيد خلــــف   الأحد نوفمبر 28, 2010 1:24 am

شكرا للمرور الجميل

تحياتي لؤلؤه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مرتضى البرنس




رسالة sms : ضع النص هنا مع تحيات كادر ألأدارة
احترام القوانين :
ذكر
عدد المساهمات : 2215
العمر : 24
نقاط : 4607

مُساهمةموضوع: رد: حيـــــــــــاة الشاعــــــــــر عريان السيد خلــــف   الجمعة يناير 07, 2011 1:47 am

شكرا للرقي في اخيار كل ما هوة جميل وجديد
تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاك المنتدى




رسالة sms : لو كان لي قلبان لعشت بواحد وابقيت قلبا في هواك يتعذب.
احترام القوانين :
انثى
عدد المساهمات : 10817
العمر : 21
ألمهنه :
نقاط : 13709
أعلام الدول :

مُساهمةموضوع: رد: حيـــــــــــاة الشاعــــــــــر عريان السيد خلــــف   الجمعة يناير 07, 2011 2:06 am


جميل جدا سطوره العذبة
وتسلم يدااك
وعاش ذوقك الروعة في اختيار
لك مني اجمل التحيات

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حيدرصباح
مشــرف المنتدى الاسلامـــــي
مشــرف المنتدى الاسلامـــــي


رسالة sms : لا أحب الموت خوفأ على الحياة بل أخاف على دموع أمــي
احترام القوانين :
ذكر
عدد المساهمات : 3814
العمر : 29
ألمهنه :
نقاط : 6512
أعلام الدول :

مُساهمةموضوع: رد: حيـــــــــــاة الشاعــــــــــر عريان السيد خلــــف   الجمعة يناير 07, 2011 5:37 am

تحياااااااااتي ألك

البرنـــــــــــــس

منور ورد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حيدرصباح
مشــرف المنتدى الاسلامـــــي
مشــرف المنتدى الاسلامـــــي


رسالة sms : لا أحب الموت خوفأ على الحياة بل أخاف على دموع أمــي
احترام القوانين :
ذكر
عدد المساهمات : 3814
العمر : 29
ألمهنه :
نقاط : 6512
أعلام الدول :

مُساهمةموضوع: رد: حيـــــــــــاة الشاعــــــــــر عريان السيد خلــــف   الجمعة يناير 07, 2011 5:43 am

تحياااااااااتي ألك

ملاااااااااااااك

اشكرررر جمال مرورك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حيـــــــــــاة الشاعــــــــــر عريان السيد خلــــف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ஐأصــــدقاء راديـــو الـــحـــرية و جلــــسة ســـمرஐ :: أصدقاء راديو ألحريه وجلسة سمر :: الشعـر الشعبـي في جلسـة سمـر-
انتقل الى: